تعتبر حالة ارتفاع الكوليسترول من المشاكل الصحية الشائعة لدى الكبار، ولكنّ من الممكن إصابة الأطفال بالحالة كذلك، بسبب عوامل جينية، أو السّمنة، أو النمط الغذائي للطفل، أو لارتباطها بحالة صحيّة أخرى يعاني منها الطفل، وهي حالة تستدعي انتباه الأهل والعلاج، لوقاية الطفل من المضاعفات الصحية.[١]

التعامل مع ارتفاع مستوى الكوليسترول لدى الأطفال

إجراء التغييرات على نمط الحياة، هي الطريقة العلاجية الأساسية، التي يتمّ البدء بها للتعامل مع حالات ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال، ويكون ذلك من خلال ما يلي:[٢]


النظام الغذائي الصحّي لارتفاع مستوى الكوليسترول لدى الأطفال

وتشمل أهمّ التعليمات حول غذاء الطفل الذي يعاني ارتفاع مستوى الكوليسترول، ما يلي:[٣][٤]

  • زيادة تناول الطفل للألياف، مثل الفواكه والخضروات.
  • تناول الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والقمح، بدلاً من الحبوب المكرّرة، كالخبز والمعجنات والأرز وغيرها.
  • تجنّب الطفل تناول الزبدة، أو الدهون ذات المصادر الحيوانية، في المقابل يمكن تناول الزيوت النباتية (مثل زيت الزيتون).
  • تجنّب إضافة الموادّ الغنية بالدهون والسعرات الحرارية للأطعمة؛ مثل الزبدة، والسمن، والمرق، ويمكن الاستعاضة عنها بإضافة اللبن قليل الدسم، أو أنواع الجبن منخفض السعرات، مثل الجبن بالأعشاب، أو جبن البارميزان المبشور.
  • التقليل من الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • تقليل إضافة الملح للطعام.
  • تناول الحليب قليل الدسم، أو الخالي من الدسم.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون، مثل الدجاج منزوع الجلد، والأسماك، والديك الرومي.
  • تجنّب الحلويات الغنية بالكريمة، وتناول ألواح الفواكه المجمدة بدلاً عنها.
  • طهي الطعام بالطرق التي تقلّل من كمية الدهون به؛ الشوي، والسلق، والطهي بالبخار عند تحضير اللحوم والأسماك والدواجن.



يجب متابعة مصادر الأطعمة التي يتناولها الطفل خلال اليوم، والكميات التي يتناولها، من خلال قراءة ملصق المنتج الغذائيّ.



[٣]


أهمّ التدابير والنصائح لارتفاع مستوى الكوليسترول لدى الأطفال

إضافة لتعديل النظام الغذائي، يجب الحرص على القيام بما يلي:[٣][٥]

  • ممارسة الطفل للرياضة حوالي ساعة يوميًا، خاصّة التمارين الهوائية، مثل المشي والسباحة، وركوب الدراجة، والجري، لاتها ترفع مستويات الكوليسترول الجيد، وتقي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الحفاظ على الوزن الصحّي للطفل، وتقليل الوزن الزائد، باتباع التعليمات الغذائية الصحية.
  • ضرورة علاج الحالات الصحية الأخرى المصاحبة؛ مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى أو الكبد، وكسل الغدة الدرقية. [١]



لا توجد علامات أو أعراض معينة تدّل على ارتفاع الكوليسترول في الدم لدى الطفل، لذلك يجب إجراء فحص الدمّ بانتظام، لمعرفة الحالة الصحية للطفل، والكشف عن نسبة الكوليسترول لديه.



[٦]


هل يلزم العلاج بالأدوية لارتفاع مستوى الكوليسترول لدى الأطفال؟

كما أشرنا، أفضل طريقة لعلاج الكوليسترول عند الأطفال هي اتباع نظام غذائي صحّي، وممارسة الطفل للتمارين الرياضية بانتظام، فإذا لم تجدِ هذه التدابير نفعًا، حينها قد يتمّ وصف الأدوية للطفل، كما في الحالات التالية:[٢]

  • استمرار ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم على الرغم من التعديل على نمط الحياة.
  • معاناة الطفل من مشاكل صحية أخرى،؛ مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول لديه مرتبط بحالة وراثية.
  • لا يقلّ عمر الطفل عن (10) سنوات.



غالبًا ما يلزم إعادة إجراء الفحص لمستويات الكوليسترول لدى الطفل، بعد (3) أشهر من إجراء التغييرات الغذائية، أو من بدء تناوله للأدوية، للتحقق من استجابة الطفل.



[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب "High cholesterol in kids: What causes high cholesterol in a child?", childrens.com, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "High cholesterol in children: How is it treated?"، mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 17/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "High cholesterol in children: Causes, treatment, and more", medicalnewstoday.com, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  4. "How to Reduce Fat and Cho­lesterol in Your Child's Diet", healthychildren.org, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  5. "Cholesterol", kidshealth.org, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  6. "High Cholesterol in Children and Teens", medlineplus.gov, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  7. "High Cholesterol in Children", my.clevelandclinic.org, Retrieved 17/2/2022. Edited.