أدوات موقع فحوصات

دقة عالية تشمل مراحل إنتاج المحتوى كافة

أطباء وأخصائيون في مختلف المجالات لكتابة المحتوى وتأليفه

أطباء وأخصائيون في مختلف المجالات لكتابة المحتوى وتأليفه

مراجعة علمية للحقائق والمعلومات المُقدّمة بشكلٍ دقيقٍ ومُحكم

مراجعة علمية للحقائق والمعلومات المُقدّمة بشكلٍ دقيقٍ ومُحكم

مراجعة طبية مُتخصّصة من خلال استشاريين وأخصائيين في المجال الطبي

مراجعة طبية مُتخصّصة من خلال استشاريين وأخصائيين في المجال الطبي

دراسة دورية للمحتوى لتطويره وفقاً لأحدث المستجدات الطبية

دراسة دورية للمحتوى لتطويره وفقاً لأحدث المستجدات الطبية

فريقنا

تتألف كوادرنا من أطباء وأخصائيين وخبراء في مجال المختبرات والتحاليل الذين يعملون على تقديم محتوى طبي عصري ودقيق ومفيد للقارئ

تعرّف على فريقنا
الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

ما هي موانع إجراء تصوير الجهاز الهضمي بالرنين المغناطيسي؟

وجود بعض العوامل يجعل التصوير بالرنين المغناطيسي أمرًا صعبًا، ويُذكر منها ما يأتي:[مرجع] وجود الغرسات المعدنية داخل الجسم. الخوف من الأماكن المغلقة. وجود أجهزة تنظيم ضربات القلب داخل الجسم. وجود صمامات القلب الاصطناعية. الحساسية تجاه صبغات التباين. ارتفاع وزن الجسم بشكل كبير.

ما هي مخاطر إجراء تصوير الجهاز الهضمي بالرنين المغناطيسي؟

التصوير بالرنين المغناطيسي آمن نسبيًا، إلّا أنه يحتمل بعض المخاطر في حالات نادرة، فاستخدام صبغة التباين قد يُسبب الغثيان والصداع والألم أو الحرقة في مكان حقن الصبغة، وقد يُسبب حساسية الجسم تجاه الصبغة، إلّا أنه أمر نادر الحدوث، ويُمكن معرفة التحسس من خلال ظهور بعض الأعراض كالحكة في العينين أو ظهور الطفح الجلد، والتي تستدعي إبلاغ مسؤول التّصوير على الفور عند حدوث أي أعراض تُشير إلى التحسس.[مرجع]

هل تصوير الكبد بالسونار مؤلم؟

سونار الكبد نفسه لا يسبب أي ألم، لكن الاضطرار إلى الاستلقاء طوال مدة الإجراء قد يسبب إزعاجًا طفيفًا لدى بعض الأشخاص، وبالإضافة لذلك قد يُسبّب استخدام الجل شُعورًا بالبُرودة أو الرُّطوبة لوقتٍ قصير، وهذا قد يكون مُزعجًا لدى البعض، ولكن الفحص بسيط ولا يستدعي القلق.[مرجع]
المزيد من الأسئلة الشائعة