يعد تنظير القولون (بالإنجليزية: Colonoscopy) إجراءً طبيًا، يتيح للطبيب المعالج من معرفة سبب الأعراض التي قد يكون سببها وجود مشاكل في الأمعاء،[١]ويقوم فيها الطبيب باستخدام منظار القولون وهو عبارة عن أنبوب طويل، ورفيع، ومرن، يوجد في داخله كاميرا مثبتة، يتم إدخاله إلى داخل القولون عن طريق المستقيم،[٢]كما يجب إعطاء الشخص ملين للأمعاء وذلك قبل إجراء التنظير؛ ليتم تفريغ القولون من الفضلات وبذلك يحصل الطبيب على رؤية واضحة له.[٣]

التحضيرات والتجهيزات لإجراء تنظير القولون

قبل إجراء تنظير القولون، يجب على الشخص الترتيب، والتحضير له وفقاً لما يلي:[٤]

  • قبل إجراء التنظير بثلاثة أيام، يجب تناول الأطعمة قليلة الألياف، وعدم تناول مكملات الألياف، والأدوية المضادة للإسهال.
  • قبل إجراء التنظير بيومين، يجب الاستمرار بتناول الأطعمة قليلة الألياف.
  • قبل إجراء التنظير بيوم واحد، يجب أن يكون النظام الغذائي المتناول سائلاً فقط.
  • في الليلة السابقة للتنظير، يجب شرب نصف الكمية من الملين الموصوف من قبل الطبيب؛ وذلك لتنظيف القولون من أجل التنظير، ويتم إنهاء كمية الملين الباقية في الصباح لليوم التالي.

تنبيه هام: يجب الترتيب مع شخص آخر، لنقل المصاب إلى بيته بعد إجراء لتنظير.


قبل 3-7 أيام من التنظير: تعديل النظام الغذائي.

يساعد تناول كميات صغيرة من الأطعمة قليلة الألياف، قبل أيام من التخطيط لإجراء التنظير، على تنظيم المساء السابق لإجراء التنظير بسلاسة، كما أن اختيار الأطعمة والمشروبات التي يتناولها الشخص، قبل أيام من إجراء التنظير بأيامٍ قليلة، يساعد في تنظيف القولون في الليلة التي تسبق إجراء التنظير. وفيما يلي توضيح لأنواع الأطعمة:[٥]

  • الأطعمة التي ينصح بتناولها:
  • شاي المساعد على الهضم.
  • الحساء.
  • البيض.
  • السالمون.
  • الدجاج.
  • معكرونة.
  • الخضار المطبوخ على البخار.
  • الأطعمة ذات الألوان الخفيفة.
  • العصائر.


  • الأطعمة التي ينصح بتجنبها:
  • البذور والمكسرات، الخُبز.
  • البوشار.
  • اللحوم الحمراء.
  • الخضار النيئة.
  • الأطعمة المقلية، والثقيلة.
  • الذرة، والبازلاء، وقشر التفاح، والأطعمة التي تحتوي على الألياف التي يصعب هضمها.
  • الأطعمة التي يكون لونها أحمراً فاتحاً.


اليوم السابق للتنظير: اتباع حمية تقتصر على السوائل

يجب الابتعاد عن الأغذية الصلبة في اليوم السابق لإجراء التنظير، وتناول السوائل فقط والشفافة منها، وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم عن طريق شرب الكثير من السوائل الصافية، مثل: المشروبات الرياضية، والعصائرالصافية مثل: التفاح، والعنب الأبيض، والشوربة الصافية، والصودا، والشاي، والقهوة ولكن من دون الكريمة المبيضة، ويمكن أيضاً تناول الجيلاتين والثلج، والابتعاد عن المشروبات الملونة باللون الأحمر، أو الأزرق، أو الأرجواني؛ لأن هذه الألوان تغيّر لون بطانة القولون، وبالتالي يصعب على الطبيب رؤيتها بشكل واضح. كما يجب تجنب شرب الكحول، أو المشروبات التي تمتلك ألواناً لا يمكن الرؤية من خلالها مثل: الحليب، أو عصير البرتقال، ويجب التوقف عن تناوُل الطعام والشراب قبل 2 - 4 ساعات من إجراء التنظير، ويفضل استشارة الطبيب بالوقت المحدد للتوقف عن شرب السوائل الصافية.[٦]


ليلة التنظير: تناول الأدوية الملينة

يقوم الطبيب بوصف ملينات قوية، وذلك ليتأكد من إزالة جميع الفضلات من القولون.[٣]

  • تناول الأدوية الملينة: تأتي الملينات على شكل أقراص أو سائل، ويوصي الطبيب بتناولها بالليلة التي تسبق إجراء التنظير أو بالليلة السابقة لإجرائه وفي صباحه أيضاً.[٧]
  • الحقنة الشرجية: قد يحتاج الشخص لاستخدام الحقنة الشرجية في بعض الحالات، والتي تصرف من دون وصفة طبية، وتستخدم في الليلة السابقة لإجراء التنظير، أو قبل إجرائه ببضع ساعات، وذلك للعمل على تفريغ القولون من الفضلات، وتعتبر فعالة في تفريغ القولون السفلي، ولا يتم استخدامها كطريقة أساسية في تفريغ القولون.[٧]
  • يجب أن يكون البراز لدى الشخص مثل البول أو الماء الصافي، إذا استطاع إتمام الخطوات السابقة بشكل مناسب، وتمت العملية بفعالية. وبالرغم أن العملية ليست سهلة ولكن هذه الخطوات بمثابة إجراءات لحماية صحة الشخص، وهذا سوف يجعل عملية التنظير تسير بصورة سريعة، وكذلك تساعد الطبيب برؤية ما يحتاجه بسهولة.[٦]


نصائح إضافية لتسهيل الاستعداد لتنظير القولون

يجب التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل إجراء التنظير، ويفضل التحدث مع الطبيب للحصول على المعلومات بخصوص الأدوية الآمنة بالنسبة للشخص، والأدوية التي يجب إيقاف تناولها مثل: مضادات التخثر (مميعات الدم)، وأدوية السكري.[٨]

  • يفضل التنويع في شرب السوائل الصافية، لأن شرب الماء وحده قد يكون مملاً.[٩]
  • يجب الترتيب للوقت والخصوصية التي يحتاجها الشخص؛ لإكمال الإعداد لعملية التنظير بدون توتر. ويفضل التواجد في المنزل في الوقت المحدد للبدء بالاستعدادات اللازمة للعملية.[٩]
  • يستحب ارتداء الملابس الفضفاضة، والبقاء بالقرب من الحمام، وخصوصاً عند بدء التجهيزات للعملية؛ لأن الملينات تعمل على زيادة الرغبة في دخول الحمام، وعند حصول ذلك لا يمكن التراجع عنه.[٩]
  • استخدام كريم الحفاظات قبل بدء الإسهال.[٦]
  • استخدام المناديل المبللة في التنظيف.[٦]


كيف أسهل على نفسي تقبل طعم الأدوية الملينة

تمتاز الأدوية الملينة بالطعم المر، مما يؤدي إلى صعوبة في تناولها، ولكن هناك بعض الأفكار التي من الممكن أن تجعل تناولها سهلاً، ومنها:[٣]

  • يمكن مزجها مع المشروبات الرياضية التي بإمكانها إخفاء الطعم غير المستحب.
  • تستطيع مزج المشروب مع الملين قبل 24 ساعة من البدء بتناولها، ثم القيام بتبريدها، لتصبح باردة؛ وذلك لأن تناول وابتلاع المشروبات الباردة يكون أسهل.
  • استخدام الماصة، بحيث توضع في نهاية الحلق، وذلك للتخفيف من عملية التذوق عند البلع.
  • من الممكن استعمال الليمون عن طريق عصره مباشرة في الفم بعد تناول الملين؛ وذلك لتغييرالطعم. وبالإمكان تناول الحلوى الصلبة أيضاً.
  • بالإمكان إضافة المنكهات أيضاً، مثل: الزنجبيل، والليمون، والعطريات الأخرى والتي تعطي نكهات مختلفة للسوائل، مما يجعل من تناول الملينات أكثر متعة.


الأسئلة الشائعة

بماذا يشعر الشخص بعد إجراء عملية تنظير القولون؟

قد يشعر الشخص بالانتفاخ، وحدوث تقلصات في المعدة لمدة 2 إلى 3 ساعات بعد إجراء عملية التنظير، وقد يحدث بعض النزف من المؤخرة، أو خروج الدم مع البراز أيضاً.[١]


متى يمكن للشخص تناول الطعام بعد إجراء التنظير؟

يمكن تناول الطعام بعد إجراء فحص تنظير القولون بكميات قليلة، ويفضل الابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون، والمقلية، والمأكولات الحارة في البداية، ثم يعود تدريجياً لتناول نظامه الغذائي كالسابق. ومن الممكن أن يُطلب منه، شرب المزيد من السوائل؛ لتعويض ما فقده خلال فترة الاستعداد لإجراء التنظير، كما يجب تجنب شرب الكحول لمدة 24 ساعة على الأقل.[٢][٨]


هل يعد إجراء فحص تنظير القولون مؤلماً؟

عادةً ما يتم استخدام التخدير البسيط أو مسكنات الألم كجزء من إجراء التنظير، ولذلك قد يشعر البعض بالانزعاج وعدم الراحة، ومع ذلك قد لايشعر بعض الأشخاص بالألم الشديد حتى بدون استخدام التخدير أثناء التنظير، وقد يشعر البعض بالتقلصات والألم.[١٠]


ما هي المضاعفات التي من الممكن حصولها بعد إجراء التنظير؟

في حال حصول أيٍ من المضاعفات التالية يجب الاتصال بالطبيب على الفور، وتكون كالتالي:[١١]

  • ألم شديد وتقلصات في منطقة البطن.
  • قساوة البطن.
  • حدوث مشكلة في التبرز وإخراج الغازات.
  • حمى.
  • دوخة.
  • تقيؤ.
  • نزيف مستمر في المستقيم.


هل يوجد طرق بديلة لإجراء فحص تنظير القولون؟

نعم يوجد طرق أخرى بديلة، ومنها:[١٠]

  • تنظير القولون الافتراضي.
  • استخدام كبسولة القولون للتنظير.
  • تنظير القولون عالي الدقة.


كم من الوقت تستغرق ظهور نتائج التنظير؟

يستغرق ظهور نتائج فحص تنظير القولون من 2 إلى 3 أسابيع بعد إجراء الفحص.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "?What is a colonoscopy", nhs, 7/6/2019, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Colonoscopy", hopkinsmedicine, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Preparing for a Colonoscopy", gatewaytobetterhealth, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  4. "Preparing for your colonoscopy", wa.kaiserpermanente, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  5. Sharyn Worrall (6/9/2019), "Colonoscopy Prep: 8 Expert Tips for the Night Before", fightcolorectalcancer, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Jaydeep Bhat (26/2/2019), "How to Prepare for a Colonoscopy", webmd, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Colonoscopy", mayoclinic, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to Prepare for Your Colonoscopy Using MiraLAX", mskcc, 31/1/2020, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Preparing for a colonoscopy", health.harvard, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب William C Shiel Jr, "?How Painful Is a Colonoscopy", medicinenet, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  11. Laura J Martin (1/3/2020), "Colonoscopy Risks", webmd, Retrieved 16/2/2021. Edited.